Skip to content Skip to sidebar Skip to footer

اختتام مؤتمر التبادل التجاري بين قواندونغ الصينية ودولة الإمارات

 

عُقدت اليوم الثالث عشر من يناير آخر أيام مؤتمر التعاون الاقتصادي بين مدينة قواندونغ في جمهورية الصين الشعبية ودولة الإمارات. أكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات السيد سعيد العوضي خلال هذا المؤتمر على أهمية وجود مثل هكذا علاقات راسخة ومتينة بين الإمارات والصين. قال العوضي إن هذه الشراكة حملت فوائد تجارية واقتصادية على مر السنين على القطاعين العام والخاص في البلدين. كما أضاف السيد سعيد إن العلاقات الإماراتية الصينية ساهمت في تطوير اقتصاد البلدين وكانت نقطة تحول لهما في معظم المجالات التجارية المتنوعة.

قالت المنسقة الإعلامية لمؤتمر التعاون الاقتصادي غنى الجواهري إن المؤتمر تناول عدة محاور أهمها تعزيز الروابط الإماراتية الصينية واعتبار الصين شريك أساسي ومهم لدولة الإمارات. دعا المؤتمر المستثمرين الراغبين بالاستثمار في مدينة قواندونغ للمشاركة في أسبوع قواندونغ في إكسبو 2020، وذلك للاطلاع أكثر على حيثيات هذه المدينة الاقتصادية ومعرفة المزيد عن أساليب الاستثمار فيها. أحد المحاور المهمة أيضا التي تم مناقشتها خلال المؤتمر هي إدراج النصائح المفيدة لأصحاب المشاريع الراغبين بالمشاركة في الاستثمارات في قواندونغ والتي تضمنت أربع نقاط أساسية مفادها توسيع ميدان التعاون التجاري في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار في شتى المناطق في قواندونغ. تمتلك مدينة قواندونغ أرض خصبة للمشاريع والخطط المستقبلية والاستثمارات المختلفة. كما أن معظم المستثمرين نجحوا في مشاريعهم في قواندونغ وذلك لتوفر فرص التطوير وتبادل الفوائد والخبرات فيما بينهم.

عبّر الدكتور فراس حبال وهو الرئيس الأكاديمي لبوابة باحثي الإمارات عن امتنانه للمشاركة في هذا المؤتمر التعاوني بين الصين والإمارات لما تضمنه من تبادل للخبرات الأكاديمية والمعلومات المتعلقة بمجال التكنولوجيا والابتكار والإبداع. كما اعتبر الدكتور حبال أن المشاركة في مثل هكذا نوع من المؤتمرات يحمل الكثير من الفوائد المتبادلة مع العديد من النخبة من رجال الأعمال الصينيين والإماراتيين. قالت لانا المدرس وهي المديرة التسويقية لمجموعة جيمينوس “إن معرض إكسبو 2020 هو بوابة للقطاع الخاص للمشاركة والتبادل التجاري مع دول العالم للتعرف على أحدث الأساليب والتكنولوجيا والانفتاح على السوق العالمي مما يؤثر إيجابا على قطاع العمل الخاص”. وأضافت “إن مجموعة جيمينوس حريصة دائما على التواجد والمشاركة في الفعاليات الدولية والتجارية خاصة الأكاديمية منها، كما نؤمن بأهمية التبادل التجاري مع جمهورية الصين الشعبية ودورها الرئيس في قطاعات التكنولوجيا الابتكارية”.

Leave a comment